إلى تلاميذنا الأعزاء و أولياء امورهم

في البداية أتمنى لتلاميذنا سنة دراسية موفقة برسم موسم 2020/2021، و إن كانت الحالة الوبائية بمدينة الدارالبيضاء، قد فرضت على المؤسسات التعليمية أن تستمر في إغلاق أبوابها و تلجأ من جديد إلى التعليم عن بعد، كما كان الشأن عليه في نهاية السنة الدراسية المنصرمة.

في ظل هذه الوضعية الاستثنائية استأنفت مؤسستنا مهامها، و عملت على خلق أقسام افتراضية، حتى يتمكن تلاميذنا من متابعة دراستهم بكيفية تفاعلية و وفق برنامج زمني محدد. صحيح أن هذه العملية قد تعوقها أحيانا بعض المشاكل التقنية من الجانبين، لكن هذا الأمر يظل عاديا عندما نعتمد تكنولوجيا الاتصال.

إننا في هذه المرحلة التي ستدوم ثلاثة أسابيع، سنخصص الحصص لدعم مجموعة من التعلمات التي كان قد اكتسبها المتعلمون خلال فترة الحجر الصحي و التي قد يطالها النسيان أو يشوبها التمثل الخاطئ. دعم معارف التلاميذ و تصحيح تمثلاتهم الخاطئة هما أمران ضروريان، قبل الشروع في إرساء التعلمات الجديدة التي تهم الموسم الجديد.

كان من المفروض بعد أن قضينا أسبوعين كان فيهما التعلم عن بعد (من 7 شتنبر إلى 18 منه) أن يكون التعليم حضوريا، فيلتحق التلاميذ  و التلميذات بمدارسهم التي غابوا عنها لأكثر من خمسة أشهر و الأكيد أنهم اشتاقوا إلى كل مكوناتها، كما اشتاقوا لملاقاة أساتذتهم  و أصدقائهم، لكن للأسف تقرر السلطات تمديد فترة إغلاق المدارس بمدينة البيضاء لأسبوعين آخرين و دائما بسبب تطور الحالة الوبائية بالمدينة. و أمام هذا الوضع نجد أنفسنا مضطرين إلى الاستمرار في القيام بدورنا التعليمي عن بعد معتمدين الأقسام الافتراضية من جانب و من جانب آخر المنصة الرقمية للمؤسسة من أجل نشر بعض الوثائق المكتوبة الني قد تتضمن تمارين للإنجاز أو تصحيح أو استنتاجات و أخرى مصورة.

و استعدادا لتعليم حضوري و الذي نتمنى أن يكون في أقرب الآجال، وفرنا كل الشروط لاستقبال التلاميذ في ظروف جيدة وفق المعايير الصحية التي فرضتها و زارة التربية و التعليم، حيث سيكون عدد التلاميذ بحجرات الدرس يسمح بوجود التباعد بين التلاميذ فيما بينهم و بين التلاميذ و الأستاذ(ة) ناهيك عن بعض التدابير الأخرى من قِبل دخول التلاميذ و خروجهم من أبواب مختلفة و تعقيم أياديهم قبل كل حصة و جعل فترات الاستراحة في أوقات متفرقة و حمل الكمامة بالنسبة لكل العاملين بالمؤسسة من أساتذة و أطر إدارية و أعوان بالإضافة إلى التلاميذ الذين تجاوزوا العاشرة من عمرهم.

يؤسفني أن أخبركم، أنه انطلاقا من الأسبوع المقبل لا يمكن للتلاميذ غير المسجلين بشكل رسمي بالمؤسسة أن يتابعوا حصص الأقسام الافتراضية، لهذا ينبغي على أولياء أمورهم الإسراع إلى الاتصال بإدارة المؤسسة من أجل تسجيلهم و شكرا على تفهمهم.

 و في الختام نتمنى أن نكون عند حسن ظنكم، و تأكدوا أننا سنولي كل الاهتمام لملاحظاتكم و سنأخذ بعين الاعتباراقتراحاتكم.

مدير المؤسسة: عبد المجيد الصخرة

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *